ماتيو سالفيني

وزيرة الداخلية الإيطالية لوتشيانا لامورغيزي تجيب على أسئلة الصحفيين على هامش منتدي أمبروسيتي. المصدر: أنسا/ ماتيو باتسي.
نازحون من مقاطعتي قندوز وتخار، بسبب القتال بين طالبان والقوات الأفغانية، يتجمعون للحصول على الطعام، حيث يعيشون في معسكر في كابول. المصدر: إي بي إيه/ جواد كارجار.
وزير الداخلية الإيطالي السابق ماتيو سالفيني
ماتيو سالفيني. رويترز\أرشيف
ANSA / مهاجرون في مركز استقبال آلبينيانو في مدينة تورينو. حقوق الصورة: أنسا / تينو رومانو/ TINO ROMANO
زعيم حزب الرابطة اليميني المتطرف ماتيو سالفيني، خلال جلسة لمجلس الشيوخ الإيطالي نوقش خلالها موضوع رفع الحصانة عنه وخضوعه للمحاكمة بتهمة "اختطاف مهاجرين". روما 12 شباط/فبراير 2020. رويترز
مهاجرون أمام المنشأة التي تستضيف المركز الاجتماعي "إكس بانافيشيو"، وهي المؤسسة التي تدير نظام استضافة طالبي اللجوء في كاسيرتا. المصدر: أنسا / أنطونيو بيسان.
الحكومة الإيطالية تعدل ما يسمى بـ "المراسيم الأمنية" التي أصدرها وزير الداخلية السابقة ماتيو سالفني في إطار تشديد قوانين مكافحة الهجرة
ماتيو سالفيني خلال الانتخابات الإقليمية الإيطالية في 21 أيلول/سبتمبر 2020. المصدر: رويترز
وزير الداخلية الإيطالية السابق ماتيو سالفيني. المصدر: أنسا / أنجيلوكاركوني
ANSA / ماتيو سالفيني زعيم حزب الرابطة الإيطالي خلال بث حي على تطبيق فيسبوك من فالكونارا مارتيما.
بعد رفع الحصانة عن سالفيني أصبح الطريق مفتوحا أمام محاكمته بتهم منها احتجاز مهاجرين على متن سفينة