مركز احتجاز

باحة مركز احتجاز المهاجرين "منيل أملو". الصورة: مهاجرنيوز/ماييفا بوليه
اعتصام المهاجرين في مركز تاجوراء بعد اجتماعهم بمندوب مفوضية شؤون اللاجئين، 09 تموز/يوليو 2019. الصورة أرسلها لنا أحد المهاجرين الذين كانوا في المركز
مهاجرون في أحد مهاجع مركز تاجوراء. أرشيف
مغاربة ضمن القتلى المهاجرين في قصف مركز إيواء تاجوراء
مركز احتجاز للمهاجرين الأفارقة قرب طرابلس (رويترز)
آثار القصف الذي لحق بمركز احتجاز المهاجرين في تاجوراء، 2 تموز/يوليو 2019. أرشيف
مهاجرة تجمع ما تبقى من حاجياتها المبعثرة بين ركام المركز الذي استهدفته الغارة الجوية في تاجوراء، جنوب العاصمة الليبية، 3 تموز/يونيو 2019. يذكر أن معظم المهاجرين المتواجدين في ذلك المركز هم من الأفارقة الذين تم اعتراض قواربهم في المتوسط. رويترز
ANSA / مركز مؤقت لاحتجاز المهاجرين في تورينو. المصدر: أنسا/ أليساندرو كونتالدو.
ANSA / مجموعة مهاجرين في مركز الاحتجاز في الزاوية، على بعد 30 كيلو مترا من العاصمة الليبية طرابلس. المصدر: أنسا/ زهير أبوسرويل.
فيديو يظهر أحد حراس مركز أبو سليم جنوب طرابلس وهو يهدد المهاجرين هناك بالسلاح. الفيديو أرسله إلينا أحد مصادرنا في المركز
ANSA / قاصر مهاجر يملأ وعاءً بلاستيكياً بالمياه من بئر قبالة أحد الأبنية المهجورة في ضواحي هورجوس في شمال صربيا، بالقرب من الحدود المجرية. المصدر: إي بي إيه/ إدفارد مولنار.
لاجئون ليبيون، ممن فروا من العنف في ليبيا، يمشون داخل مخيم تم افتتاحه مؤخرا لإيواء الأسر الليبية في منطقة الرمادة التونسية، على بعد 25 كيلو مترا جنوب الحدود التونسية الليبية. المصدر: إي بي إيه/ محمد ميسارا.