مركز احتجاز

صورة من داخل أحد السجون الليبية مأخوذة من تقرير المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان
وفقا لمنظمات فرنسية غير حكومية، احتجزت السلطات 11 مهاجرا أثناء إخلاء الاعتصام قبالة مبنى محافظة باريس، وحولتهم إلى مركز الاعتقال الإداري تمهيدا لترحيلهم. الصورة" يوتوبيا 56
زورق تابع لخفر السواحل الليبي يطبق على قارب للمهاجرين. المصدر: منظمة "سي ووتش" غير الحكومية
أرشيف
صورة لمهاجرين اعترضهم خفر السواحل الليبي في البحر وأعادهم إلى ليبيا. أرشيف\رويترز
أرشيف/ مركز احتجاز "منيل أميلو"
مهاجرون في مدينة الخمس الليبية في 2020. المصدر: رويترز
مركز "مونيل أميلو" للاحتجاز الإداري. المصدر: مهاجر نيوز
مهاجرون في أحد مراكز الاحتجاز في طرابلس. أرشيف/أنسا
مهاجرون في ليبيا/مفوضية اللاجئين
مجموعة من المهاجرين السودانيين المحتجزين في سجن تاجوراء في ليبيا. الصورة أرسلها لنا أحد أقارب هؤلاء المهاجرين / أرشيف
أرشيف. الشاب الإيراني جمشيد بعد محاولته الانتحار. الصورة: مهدي شبيل
Webpack App