ممرات إنسانية

مخيم "كاراتيبي 2 أو موريا 2" على جزيرة ليسبوس اليونانية. الصورة: دانا البوز
فيما تستمر الحكومة الهنغارية في تشددها مع المهاجرين تعلن استعدادها السماح لهم للعبور إلى الدول الأوروبية الغربية!
ماريو دراغي رئيس وزراء إيطاليا خلال حديثه في مجلس النواب الإيطالي قبل اجتماع المجلس الأوروبي. المصدر: أنسا/ غوزيبي لامي.
موظفو مفوضية اللاجئين ومؤسسة كاريتاس يقدمون المساعدة للاجئين الوافدين عبر الممرات الإنسانية في مطار فيوميتشينو الإيطالي. المصدر: أنسا.
رسم كاريكاتيري للتذكير بحادث مأساوي وقع في 18 نيسان/ أبريل 2015، عندما سقط نحو ألف ضحية إثر غرق سفينة. المصدر: المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين/ ماكوكس.
ماركو إمبالياتزو رئيس جمعية سانت إيجيديو. المصدر: أنسا / موريزيو برامباتي.
يافطة ترحيب في مطار فيوميتشينو لمجموعة لاجئين سوريين وصلوا عبر الممر الإنساني الذي ترعاه جمعية سانت إيجيديو. المصدر: أنسا / صورة من الأرشيف
وصول 45 لاجئا من النيجر إلى روما عبر ممر إنساني نظمته كاريتاس إيطاليا. المصدر: أنسا.
لاجئون لدى وصولهم إلى روما من خلال الممرات الإنسانية. المصدر: جمعية سانت إيجيديو.
وصول مهاجرين من ليسبوس إلى إيطاليا عبر ممرات آمنة ©Comunità di Sant'Egidio
@santegidionews
صورة أرشيفية لنيجيريون عائدون من ليبيا إلى بلادهم بمساعدة منظمة الهجرة الدولية. المصدر: منظمة الهجرة الدولية
وصول 40 لاجئا سوريا من بيروت إلى مطار ليوناردو دافينشي في روما في 27 حزيران/ يونيو 2019. المصدر: أنسا.