منظمات إنسانية

ضباط شرطة يقفون خارج فندق تم تحويله إلى مأوى للمهاجرين في كرانيدي ، اليونان في أبريل 2020. المصدر: رويترز
شرطة مكافحة الشغب تقتحم مركز ترحيل بميلانو بعد تمرد قام به مهاجرون معظمهم تونسيون. المصدر: أنسا / أندريا فاساني.
عناصر من الشرطة يسوون خيم المهاجرين بالأرض في كاليه، 28 كانون الثاني 2020. المصدر/ "هيومن رايتس أوبزيرفرز"
مقتطع من غلاف التقرير السنوي لمنظمة العفو الدولية
أرشيف/ قوات بولندية منتشرة على الحدود مع بيلاروسيا، قرب قرية أوسنارز جورني.
رئيس الجمعية التونسية لطلاب جنوب الصحراء كريستيان كوونغانغ برفقة عدد من أعضاء الجمعية التونسية لدعم الأقليات.
الحدود البولندية البيلاروسية. الصورة: رويترز
مهاجرون في مخيم ليبا في بيهاتش بالبوسنة والهرسك. المصدر: إي بي إيه/ فهيم دامير.
مبنى بلدية روما مضاء باللون الأخضر، لنشر الوعي بشأن أزمة المهاجرين، كجزء من حملة "الفوانيس الخضر". المصدر: أنسا.
لاجئون من القرن الأفريقي يتم الترحيب بهم في مطار فيوميتشينو بروما من قبل امرأة ستستضيفهم ضمن أسرتها. المصدر: أنسا.
اللاجئتان الأفغانية ليما (يسار) والكونغولية كليستاين (يمين) في الشقة التي تعيشان فيها في سالونيكي باليونان. المصدر: إي بي إيه/ اخيلياس خيراس. أنسا.
من شدة البرد يموت اللاجئون والمهاجرون على الحدود مع بولندا. رويترز